وسائل طبيعية لترطيب البشرة واليدين في فصل الشتاء

23 فبراير / 2021

Spread the love

/ سارة خليل /

يعاني الكثير من الناس من جفاف البشرة واليدين في فصل الشتاء، وذلك بسبب انخفاض درجة الحرارة، الذي يتسبب في جفاف الطقس وتعرض الجسم للتشققات، والتي قد يصاحبها بعض الإلتهابات والحكة. وكذلك عدم اهتمام الكثير من الناس بشُرب كميات وفيرة من الماء، مما ينتج عنه عدم تعويض الماء المفقود من الجسم خلال اليوم، فضلاً عن معاناة البعض بسبب طبيعة بشرتهم الجافة من الأساس، والإسراف في استخدام الماء الساخن بسبب برودة الطقس، مما ينتج عنه أضرار كبيرة على البشرة واليدين، وكذلك تقشير البشرة لإزالة الجلد الميت، فتكرار ذلك الروتين في الشتاء، يزيد من جفاف الجلد وتشققه.

ونضيف إلى ذلك الأعمال المنزلية اليومية، واستخدام المنظفات التي تحتوي على المواد الكيميائية الضارة باليدين والجلد، واستخدام مستحضرات التجميل بكثرة، وأيضًا عدم ارتداء القفازات، وجميعها تضر بالجلد، لذلك يكون الحل الأمثل لكل هذه المشكلات، هو ترطيب البشرة واليدين بشكل يومي، للحفاظ عليهم في ليالي الشتاء الباردة، ولعل أفضل الوسائل التي تُستخدم لترطيب الجلد، هى الوسائل الطبيعية التي يمكن تنفيذها في المنزل بسهولة.

وفي مقال اليوم نقدم لكم أفضل هذه الوسائل، التي تساعدكم على ترطيب أيديكم وبشرتكم في فصل الشتاء.

اقرأ أيضًا: عادات غذائية مهمة للمحافظة على صحة جيدة في فصل الشتاء

  • زيت الزيتون

زيت الزيتون من أهم المرطبات الطبيعية، فهو يحتوي على دهون صحية، تساهم في ترطيب البشرة الجافة، فضلًا عن كونه من مضادات الأكسدة، التي تكافح حكة الجلد والإلتهابات. ويمكن استخدامه على الجلد مباشرة، وتدليك البشرة واليدين به لعدة دقائق، أو إضافته لمكونات أخرى مثل: إضافة ملعقتين من زيت الزيتون إلى ثلاث ملاعق من السكر، وتدليك الوجه برفق ثم شطفه بالماء الدافئ، أو إضافة زيت الزيتون إلى زيت اللافندر، الذي يساعد على الاسترخاء.

  • الأفوكادو

الأفوكادو من الفاكهة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين، والذي يحافظ على ترطيب البشرة ونضارتها، كما أنها تحتوي على حمض الأوليك، والذي لديه القدرة على التغلغل في مسام الجلد، والوصول حتى الطبقة الثانية من الجلد، لتغذيتها بشكل جيد يمنع من ظهور التجاعيد الناتجة عن الجفاف. ويمكن عمل ماسك الأفوكادو عن طريق هرس نصف ثمرة أفوكادو، وإضافتها إلى ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، وملعقة كبيرة من عسل النحل الأبيض، ووضع المكونات على البشرة لمدة 20 دقيقة، ثم غسل الوجه بالماء الفاتر.

  • الشوفان

يعتبر الشوفان من العناصر المهمة جدًا لكونه يحتوي على خصائص مضادة للإلتهابات ومضادات للأكسدة، والتي تساهم في القضاء على الحكة والتخلص من جفاف البشرة، ويمكن إضافة الشوفان إلى صودا الخبز وبعض الماء عليهم، ومزج الخليط جيدًا، ثم وضعه على البشرة لمدة 15 دقيقة.

وهناك طريقة أخرى، وهي مزج ملعقتين من الشوفان مع ملعقة من العسل الأبيض والقليل من الماء، ثم نقوم بتسخين المزيج وتركه ليصبح دافئًا، ثم نضعه على الوجه لمدة 20 دقيقة، كما يمكن إضافة كوب من دقيق الشوفان إلى ماء الاستحمام الدافئ، ونقع الجسم فيه، الأمر الذي يساهم في ترطيب الجسم.

  • زيت جوز الهند

الحل الأمثل في أغلب الوقت لعلاج مشكلة الجفاف ونقص الترطيب، حيث أن زيت جوز الهند بمقدوره حل هذه المشكلة لاحتوائه على الدهون الطبيعية، ويمكن دهن اليدين والجسم به، حيث أن قوامه سميك أقرب إلى الكريم، ويُنصح باستخدامه قبل الخلود للنوم. كما يمكن إضافته إلى مكونات أخرى مثل: زيت الزيتون، وزيت الأرجان، واللافندر، ودهن اليدين والبشرة، أو إضافته للعسل الأبيض والزبادي، وتركه على البشرة لعدة دقائق ثم شطفها بالماء الفاتر.

  • الحليب

يحتوي الحليب على حمض اللبنيك الذي يساعد في تحسين صحة الجلد، فضلاً عن احتوائه على حمض الكابريليك، الذي يساعد على حفظ توازن الرقم الهيدروجيني المناسب للبشرة، كما أنه يحتوي على البروتين الحيواني وعناصر غذائية أخرى مثل: الكالسيوم وفيتامين B2 وفيتامين B12 والبوتاسيوم والماغنيسيوم، الذين يحمون الجلد من الجفاف وحكة الجلد، ويمكن استخدام قطن نظيف وتغميسه في الحليب، ثم مسح البشرة به، وتركه على الوجه لمدة 10 دقائق، ثم غسله بالماء، كما يمكن إضافته إلى ماسكات العسل والخيار.

  • الألوفيرا وجل الصبار

كلتا النبتتين الألوفيرا والصبار، يشتركان في كونهما يحتويان على مركبات طبيعية تساهم في تخفيف الإلتهابات الجلدية وتهيجات البشرة، ويعالجان الجفاف وتشققات الجلد، ويحافظان على نضارة البشرة، ويمكن استخدام جل الصبار وتطبيقه على اليدين والبشرة، وتركه على الجلد دون الحاجة لغسله بالماء، فهو مفيد جدًا للجلد، كما أنه سريع الامتصاص، ولا يترك ملمسًا سيئًا على الجلد، كما يمكن إضافة الألوفيرا إلى كوب من الزبادي وشرائح الخيار، ووضع الخليط على البشرة لمدة 15 دقيقة، ثم شطف الوجه بالماء الفاتر.

  • المايونيز

من العناصر المذهلة في ترطيب البشرة، وذلك لكونه يحتوي على مزيج من الزيت والبيض، وهى عناصر مرطبة بشكل كبير، حيث يترك المايونيز تأثيرًا قويًا على الجلد، ويمكن إضافة زيت الزيتون إليه، وخلطه جيدًا، ثم وضع طبقة سميكة منه على الوجه، وتوزيعها بشكل جيد، ومن ثم تركه لمدة تتراوح ما بين الـ 15 و 20 دقيقة، ثم شطف الوجه بالماء الفاتر.

  • زيت الخروع

يعمل زيت الخروع بشكل كبير وفعال على تحفيز إنتاج مواد الكولاجين والإيلاستين، وهما المسؤولان عن مرونة وترطيب الجلد، ويمكن إضافة زيت الزيتون أو زيت جوز الهند إلى زيت الخروع، كونه مصدرًا هامًا من مصادر البروتينات وحمض الكابريليك، ويتم مزج الخليط بوضع كميات متساوية منهم، ثم توزيعها على البشرة واليدين، وتركها لمدة 10 دقائق لا أكثر، ثم غسل الجلد بالماء الفاتر.

  • زبدة الشيا

من أقوى المرطبات الطبيعية، وتحتوي على فوائد هامة ومذهلة، ويمكن تدليك البشرة واليدين بطبقة سميكة من زبدة الشيا وتركها لمدة 15 دقيقة، حتى يتم امتصاصها جيدًا، ومن ثم غسلهم بالماء الدافىء، وستودعين جفاف بشرتك بعد استخدامها، لأنها تمنح جلدك الترطيب العميق الذي يحتاجه خاصة في فصل الشتاء، ويدوم لفترة طويلة.