هل يتجاهلك بعض الناس؟… إليك الحلّ

11 سبتمبر / 2020

Spread the love

/ سارة خليل /

التجاهل من الأمور التي تتسبب بالضرر النفسي الكبير لكثير من الناس، خاصة إذا كان هذا التجاهل غير مبرر ولأسباب غير معلومة، مما يصيب الشخص بالقلق والحيرة، كما أن هناك أشخاص يتعمدون تجاهل أناس آخرين لأسباب معينة يعجز الإنسان عن التعامل الأمثل معها، والتجاهل قد يكون من شخص غير مقرب لنا، أي تربطنا به علاقة سطحية.

وقد يكون من شخص مقرب لنا، وهذا يعد أصعب أنواع التجاهل، حيث أن التجاهل من الأشخاص المقربين لنا يسبب الحزن والضيق في نفوسنا،ويجعلنا نشعر باليأس والإحباط.

ولمعرفة كيفية التعامل مع التجاهل، يجب أن نعرف في البداية ما هى أسباب التجاهل، حيث أن هناك أسباب كثيرة ومختلفة وراء تجاهل شخص ما لشخص آخر، وفي هذا المقال نوضح لك أهم أسباب تجاهل بعض الأشخاص لك، وما هى الطريقة الأمثل للتعامل مع هذا الأمر.

  • أسباب التجاهل

أهم هذه الأسباب هى التي تكون أنت مصدرها، فأحيانًا يمكن أن تشعر بالتجاهل بسبب التفكير الزائد بهذا الأمر، وتضخيم الأمور، فيكون مجرد شعور نفسي بداخلك يجعلك تعيش في سجن كبير، أو إنك تنتظر دعوة من الآخرين لتعبر عن رأيك خاصة في المناقشات الجماعية، فإذا لم يبادر أحدهم بفعل ذلك تشعر بأنهم يتجاهلونك.

أو أحيانًا يكون بسبب حديثك المستمر عن نفسك فقط، دون ترك المجال لمن حولك بالتعبير عن أنفسهم أيضًا، فيجعلهم يتجاهلونك ولا يرغبون بالحديث معك، وأحيانًا تكون أسباب التجاهل نابعة من المجتمع نفسه من حولك، مثل أن وجودك قد يكون يشكل تهديد لبعض الناس، فهناك بعض الأشخاص تجدهم يكنون مشاعر كراهية وحقد لأشخاص آخرين، إما بسبب الغيرة منهم لما حققوه من نجاح أو إنجازات على صعيد العمل مثلاً، أو حتى الغيرة من جمالهم وحب الناس لهم، وأحياناً من حُسن أخلاقهم، مما يدفعهم إلى تجاهل هؤلاء الأشخاص بشكل متعمد.

وهناك أيضًا شخصيات غير مرنة في التعامل مع الآخرين، ولا يتقبلون وجهات النظر المختلفة، لذلك يفضلون الهروب من المواجهة، والتجاهل للأشخاص المختلفين معهم في الرأي.

أو قد يكون التجاهل أيضًا بسبب تصرف غير لائق صدر منك بقصد أو بدون قصد، مما دفع الطرف الآخر إلى تجاهلك، بسبب الانزعاج من هذا الموقف، وأحيانًا يكون التجاهل بهدف تجنب الدخول في جدال ومناقشات حادة بلا جدوى مع الطرف الآخر.

يحدث التجاهل أيضًا إذا حاولت الدخول إلى مجتمع منغلق على نفسه، عندها قد يتجنب الكثير منهم التعامل معك كونك دخيل عليهم خاصة في البداية.

 

  • كيف تتعامل مع التجاهل

التعامل مع الشخص الذي يتجاهلك هو فن يجب تعلمه وإتقانه بشكل جيد، وطريقة التعامل مع هذا الموقف تختلف نسبيًا من شخص إلى آخر، وفقًا لطبيعة تفكيره وشخصيته، وأيضًا تختلف وفقًا لدرجة قربك من هذا الشخص، فتعاملك مع غير المقربين والغرباء يختلف قطعيًا عن تعاملك مع أقرب الناس إليك.

فإن كان الشخص الذي يتجاهلك شخص مقربًا منك فيجب عدم التسرع في إتخاذ رد فعل قوي تجاهه، حيث أن هذا التجاهل الذي تراه أنت قد يكون غير متعمد، بسبب ظروف الحياة وتفاصيلها الكثيرة، أو قد يكون بسبب سلوك قمت به دون أن تشعر، وتسبب في شعور هذا الشخص بالحزن منك، وهذا ما دفعه إلى تجاهلك.

وفي هذه الحالة يجب عليك المواجهة، بسؤال هذا الشخص عن سبب تجاهله لك، فإن كان ذلك بسبب خطأ ارتكبته، فيجب هنا إصلاح هذا الخطأ، أو الاعتذار عما بدر منك من قول أو فعل تسبب في إيذاء هذا الشخص.

أما إذا كان التجاهل من شخص غير مقرب منك، وكان تجاهله لك متعمدًا، فأفضل حل هو عدم الاكتراث لهذا الأمر، وعدم إظهار الضعف أمامه، حيث أن الشخص الذي يتجاهلك إذا لاحظ أنك لم تتأثر بهذا، وأنك تبدو سعيدًا وفي حالة جيدة، فهذا يجعله يتوقف عن تجاهلك، أما إذا لاحظ عليك الحزن والأسى، فإنه سيستمر في تجاهله لك.

فتجاهل شخص ما لك لا يعني أنك ضعيف أو أنك غير مهم، بل يمكن أن يكون هذا التجاهل نابع من نقص وضعف في شخصية المتجاهل نفسه، مما يدفعه إلى تجنب التعامل مع الناس، أو قد يكون بدافع الغيرة منك كما ذكرنا من قبل، وهذا التجاهل محاولة منه للتقليل من شأنك، لهذا فإن أفضل وسيلة هى إظهار اللامبالاة والبرود أثناء التعامل معه، وأن تجاهله لك لا يعني لك أي شيء، ولا يدخل في حيز اهتماماتك، مما ينعكس عليه سلبيًا.

كما يجب التوقف عن توجيه الحديث إليه، وعدم محاولة التواصل معه، حتى لو كانت من خلال التواصل بالعين أو بالإشارة أو لغة الجسد، وتجنبه تمامًا وكأنه غير موجود، حيث أن الإصرار على التواصل مع الشخص المتجاهل، أو محاولة معرفة السبب وراء هذه الأفعال، يكون سبب في إستمراره بتجاهلك.

من الضروري أيضًا عدم الانفعال السريع، إذا حاول بعض الأشخاص الذين يتعمدون تجاهلك استفزازك، عن طريق بعض التصرفات أو الكلام بشكل غير مباشر، حيث يجب عليك الحرص على ضبط النفس والتحكم في انفعالاتك، وعدم الإهتمام نهائيًا بما يقومون به، وتعامل في مثل هذه المواقف بمنتهى الرقي والتحضر.

كما أن الثقة بالنفس أمر هام جدًا، وتعزز من صورتك الإيجابية في مثل هذه المواقف، فالشخص الواثق بنفسه يكون لديه كاريزما تميزه عن غيره.

أيضًا من الحلول الفعالة جدًا للتعامل مع التجاهل، هى أن تتعامل بمحبة مع كل من حولك، فأنت في النهاية تتعامل بأخلاقك أنت، وإذا حدث وأن وقع ذلك الشخص الذي يتعمد تجاهلك – خاصة وإن كان بدافع الغيرة – في مشكلة ما، وكان بمقدورك المساعدة، فلا تتردد في مساعدته، فإن مثل هذه المواقف تذيب تلك الحواجز، وربما تحسن من علاقتكم.

  • التجاهل بدافع الحب

في كثير من الأحيان يكون التجاهل دليل على الحب، حيث أن هناك بعض الأشخاص يتعمدون تجاهل الحبيب من أجل لفت انتباهه وكسب اهتمامه، أو قد يلجأ الحبيب أحيانًا إلى التجاهل كنوع من العقاب أو كرد فعل بسبب تصرف غير لائق من قبل الطرف الآخر، وأحيانًا يكون بهدف إنهاء العلاقة العاطفية، حيث يلجأ أحد الطرفين إلى تعمد تجاهل الطرف الآخر، في محاولة منه للإبتعاد عنه بشكل تدريجي.

وفي هذه الحالة يجب على الحبيب الذي تعرض للتجاهل من حبيبه، أن يراجع تصرفاته ويفكر جيدًا قبل لومه أو العتاب عليه، فقد يكون التجاهل نتيجة لتصرفات خاطئة قام بها، أما إذا كان التجاهل غير مبرر، والطرف الذي تعرض للتجاهل حاول مرارًا وتكرارًا معرفة السبب ولم ينجح في ذلك، فعليه في هذه الحالة الابتعاد فورًا والحفاظ على كرامته.