فوائد مذهلة للرمان على صحتك لا تفوتك معرفتها

21 أغسطس / 2020

Spread the love

/ سارة خليل /

الرمان من الفاكهة التي يحبها الكثيرون، ويفضلون تناولها باستمرار نظرًا لقيمتها الغذائية العالية. والرمان فاكهة مصدرها بلاد الفرس، ويُطلق عليها الثمار العجيبة بسبب لونها الأحمر اللامع المميز. وكان يعد قديمًا رمزًا للازدهار في بعض الثقافات، وقد استخدمت ثمار الرمان في أغراض مختلفة منذ زمن بعيد، وعلى نطاق واسع كان منها المجال الطبي.

وهو يعد من أهم الفواكه التي تحتوي على فوائد هامة ومتنوعة لصحة الإنسان، فهو كنز حقيقي من الفيتامينات والمعادن، حيث تبدأ فوائد الرمان من بذوره، التي تدخل في كثير من الأطعمة، أو استخدامها كعصير في أنواع مختلفة من الأطباق والسلطات.

فضلاً عن تناوله كفاكهة، أو حتى الاستفادة من قشر الرمان، الغني أيضًا بفوائد مذهلة ومتعددة، وفي هذا المقال سنستعرض معًا أهم فوائد الرمان على صحتك.

  • فوائد الرمان لصحة القلب

للرمان تأثيره الكبير على صحة القلب، من خلال الحفاظ على مرونة الشرايين، وتقليل الالتهاب في بطانة الأوعية الدموية، إضافة إلى أنه يحد من تصلب الشرايين التى تعتبر واحدة من الأسباب الرئيسية لأمراض القلب، فهو يقلل من خطر انسداد الشرايين، التي يمكن أن تتسبب ​​في بطء تدفق الدم إلى القلب والدماغ.

كما تشير الدراسات إلى أن الرمان يساهم في خفض الكوليسترول المرتفع، ومنع أكسدة الكوليسترول الضار، وهو ما يتسبب في الحماية من خطر الإصابة بإنسداد الأوعية وأمراض القلب وتصلب الشرايين، فضلاً عن أنه يحد من ارتفاع ضغط الدم، وبالتالى تقليل إلتهاب الأوعية الدموية لمرضى القلب، ومنع تكوين الجلطات، والعمل على سيولة الدم خلال الجسم.

  • أهمية الرمان فى تقوية المناعة

الرمان له خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات قوية، وهي تساعد على مكافحة الفيروسات والبكتيريا، وتعزيز نظام المناعة، وخصائصه المضادة للميكروبات تجعله مانع لنقل فيروس نقص المناعة البشرية.

كما أنه يقلل بشكل كبير من الميكروبات التي توجد في الفم، والمسؤولة عن التجاويف وإلتهابات اللثة، فهو يقلل خطر الإصابة بها. فاستخدام غسول الفم الذي يحتوي على الرمان بشكل يومي ولعدة أسابيع، يقلل من مسببات أمراض الفم، لأن زيادة نشاط مضادات الأكسدة في الرمان، يساهم في منع تمسك البكتيريا في الفم.

  • فوائد الرمان لمرضى الأنيميا وفقر الدم

فوائد الرمان لمرضى الأنيميا عديدة نظرًا لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن، والتى تميزه عن الفواكه الأخرى، وفقر الدم هو السبب الناجم عن نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم، وعصير الرمان يحتوي على كمية كبيرة من الحديد، لذلك فهو يساعد في التغلب على نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم، ويعالج الأنيميا.

 

  • تأثير الرمان على البشرة

بالإضافة إلى فوائد الرمان العديدة في المجال الطبي، لقد أثبت دوره الفعال أيضًا في مجال التجميل والعناية بالبشرة، حيث يساهم في إبطاء عملية الشيخوخة، بفضل المكونات الفريدة لمضادات الأكسدة، التي تعمل على حماية الجلد والخلايا من عملية الشيخوخة، ويمنح البشرة النضارة والحيوية.

  • فوائد أخرى للرمان

يمنع الرمان نمو الخلايا السرطانية وتطورها خاصة في سرطان البروستاتا وسرطان الثدي، كما أنه مفيد لمرضى السكر فعلى الرغم من أن الرمان يحتوي على الفركتوز، إلا أنه لا يرفع مستويات السكر في الدم كما تفعل عصائر الفواكه الأخرى. كما أن الرمان يستخدم في علاج الإسهال والدوسنتاريا، لأنه يلعب دورًا حيويًا في إفراز الإنزيمات، التي تساعد على الهضم السليم.

  • فوائد عصير الرمان

يوضح علماء التغذية أن تناول نصف كوب من عصير الرمان يوميًا يعادل ما يقارب من 60 سعرة حرارية والتي تحصل عليها نتيجة تناول الفاكهة الأخرى، وتناول الرمان على شكل عصير طبيعي قد يكون أفضل من تناول بذور الفاكهة نفسها، وذلك يعود إلى خفض مستوى مضادات الأكسدة عند التخلص من قشرة الرمان، وذلك لأن قشر الرمان يحتوي على نسبة قوية جدًا من مضادات الأكسدة.

وتشمل فوائد عصير الرمان الآتي: يعزز الجهاز الهضمي، حيث يمكن خلط ملعقة صغيرة من العسل في كوب من عصير الرمان فذلك بدوره يعالج مشاكل عسر الهضم، كما أن عصير الرمان يكافح مرض السكري، ويعالج الإلتهابات، مضاد طبيعي للأكسدة، ويحمي القلب، ويقوي الذاكرة.

  • فوائد قشر الرمان

أما بالنسبة لقشرة الرمان، فلها أيضًا العديد من الفوائد كما أفادت الدراسات العلمية المختلفة، والتي تتركز في إيقاف النزيف الخارجي، والوقاية من الإلتهابات والعدوى المختلفة، كما يمكن غلي قشور الرمان المجففة وشرب المياه بعد تصفيتها، لتحصيل العديد من الفوائد التي تشمل الحماية من مشاكل الهضم وإضطرابات المعدة، والحماية من مشاكل القولون، وتعزيز صحة الكلى والكبد، كما أنه مشروب مثالي للقضاء على الطفيليات.

  • فوائد زيت الرمان

لزيت الرمان فوائد طبيعية متعددة، فهى تشمل تغذية بشرتك ومنحها النضارة والجمال، وكذلك خفض مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، وخفض مستوى ضغط الدم، كما أنه أستخدم قديمًا في الطب لعلاج بعض الأمراض مثل علاج الديدان المتواجدة في المعدة، والمساهمة في علاج إلتهاب الحلق، والمساعدة في علاج إلتهاب العيون، والمساهمة في التئام الجروح، وكذلك تنظيم عمل الجهاز الهضمي، وتخفيف الغثيان والصداع.

 

صورة من Unsplash
Marta Matyszczyk