طرق طبيعية للعناية بجمال شعرك والحفاظ عليه…تعرفي عليها

4 يونيو / 2020

Spread the love

/ سارة خليل /

الشعر هو سر الجمال، والعناية به من الأمور الهامة التي تحافظ على مظهرك الجميل والجذاب، كما تحافظ على صحتك، وتحسن من حالتك النفسية.

وهناك الكثير من طرق العناية بالشعر بداية من غسله وتجفيفه، مرورًا بالطرق الصحيحة لتصفيفه، ووسائل علاجه بشكل طبيعي وحمايته من التساقط، وانتهاءًا بالأطعمة المفيدة والمغذية التي تقويه وتحميه وتزيد كثافته، وتزيده صحة وجمالاً.

وفي هذا المقال سنستعرض أهم الطرق الطبيعية والسليمة للعناية بشعرك والحفاظ عليه.

  • غسل الشعر

غسل الشعر وتنظيفه من الأمور الهامة جدًا للحفاظ عليه، والتخلص من القشرة التي تسبب القلق والإزعاج، وتؤثر سلبيًا على فروة الرأس، فضلاً عن حصوله على الترطيب اللازم، وإعطاء إحساس بالانتعاش والحيوية. وغسل الشعر يكون بالماء الفاتر، حيث أنّ استخدام الماء الساخن يضر بالشعر.

ويجب استخدام نوع الشامبو المناسب لطبيعة الشعر، حتى لا يحدث تلف للشعر وتكسيره، كما ينصح غسل الشعر باستخدام بعض المواد الطبيعية مثل خل التفاح، فهو يُساعد على تنطيف الشعر، ومنحه اللمعان، كما أنه يحارب القشرة، ولهذا يُنصح بغسل الشعر به مرة واحدة فقط في كل شهر.

  • تجفيف الشعر

عملية تجفيف الشعر يجب أن تكون بشكل سليم، حتى لا تؤذي الشعر، ولذلك يفضل استخدام قطعة ملابس مصنوعة من القطن لتجفيف الشعر بدلاً من استخدام المنشفة العادية؛ حيث إنها تكون مصنوعة من مواد تؤذي الشعر وتجعده، وتقصف أطرافه.

أو يمكن أيضًا ترك الشعر ليجف في الهواء الطلق، فهذه الطريقة تجعله أكثر صحة، ولضمان عدم احتكاكه بقوة في المنشفة أثناء تجفيفه مما يتسبب في هيشانه.

  • تمشيط الشعر

هذه الخطوة هى الأهم في عملية العناية بالشعر، حيث يجب عدم الإفراط في تمشيط الشعر؛ لأن هذا قد يتسبب في جعل أطرافه تتقصف، وكذلك عدم الإفراط في استخدام مصففات الشعر الساخنة، او المكواة.

وفي حالة تصفيفه يجب أن يكون بعد تجفيفه جيدًا فلا يجب تصفيفه وهو ما زال مبللاً. وتتم عملية التمشيط من نهايات الشعر وأطرافه في البداية لتسليك التشابك، ثم نقوم بتصفيف الجزء العلوي وباقي الشعر. ويفضل استخدام مشط الشعر او الفرشاة المصنوعة من الخشب، لانها تساعد فى عدم هيشان الشعر نتيجة احتكاكه بالفرشاة، والتي قد تتسبب أيضًا في تقصفه وزيادة تساقطه.

ويجب التقليل قدر الإمكان من مرات تصفيف الشعر، خاصة للشعر الضعيف المتكسر، لأنها تتسبب في إتلافه أكثر، ومعالجته بطريقة طبيعية ومناسبة لنوع الشعر.

  • تساقط الشعر

يرجع تساقط الشعر لأسباب عدة، فمنها أسباب صحية مثل الإصابة بمرض نقص الحديد أو الأنيميا، أو أمراض أخرى، أو قد يكون السبب في الإفراط في استخدام المواد الكيميائية بكثرة في علاج الشعر، أو صبغه بشكل متكرر، أو العناية به بشكل خاطئ.

وفي حالة تساقط الشعر بكثرة يجب استشارة طبيب في هذه الحالة في البداية، وتجنب اتباع الوسائل الخاطئة في تصفيفه وتجفيفه وعلاجه، واستخدام وسائل طبيعية في العناية به، وتناول الأغذية الغنية بالحديد الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية.

  • قصّ الشعر

قص الشعر من العادات الهامة التي يجب القيام بها، حيث تعد إحدى أفضل الطرق العناية بالشعر هي قص أطراف الشعر مرة كل شهرين، ويُساعد ذلك على إزالة التقصفات من الشعر، كما يُساهم في تحفيز بصيلات الشعر على النمو، فينمو الشعر بشكل صحي وأكثر قوة وكثافة.

  • وسائل طبيعية لعلاج الشعر

في حالة علاج الشعر يجب بكل الأحوال عدم الإفراط في استخدام منتجات العناية التي تحتوي على البروتين، حيث أن الإكثار منه قد يؤدي إلى التسبب في جعل الشعر جافًا وضعيفًا وباهتًا، ويزيد كذلك من تساقط الشعر.

كما بإمكانك استخدام بعض المواد الطبيعية مثل الزبادي الممزوج مع العسل الأبيض، أو زيت الزيتون وزيت حبة البركة، وزيت الصبار والجرير الطبيعي، وكذلك مستخلص بذر الكتان، عن طريق غليه وتصفيته، ثم وضعه على الشعر لمدة من 10 دقائق ل 15 دقيقة ثم غسل الشعر بالماء الفاتر، فهو يقلل الهيشان للشعر الجاف، ويحافظ على الشعر ويغذيه.

وكلها مواد طبيعية تغذي الشعر وتزيد نعومته، ولمعانه، وقوته.

  • عادات يومية للعناية بالشعر

يجب الإكثار من شرب الماء والسوائل يوميًا بكمية مناسبة، أي ما لا يقل عن 8 أكواب كل يوم، وذلك لضمان الحصول على ترطيب مناسب للشعر والحفاظ عليه.

كما يجب التقليص من التعرض للتوتر والضغوط، فهي تزيد من نسب تساقط الشعر. وتعتبر ممارسة اليوغا أو بعض التمارين الرياضة مفيدة للتخلص من التوتر.

كما يجب حماية الشعر من الطقس، فالعوامل البيئية المختلفة مثل الرياح وأشعة الشمس، تساهم في جفاف الشعر، فيمكن تجنب ذلك بارتداء قبعة لحماية الشعر قبل الخروج، كما يجب تغطية شعرك قبل النزول لحمام السباحة للحفاظ عليه من الكلور، والمواد الكيميائية الموجودة في حمام السباحة.

  • تناول الأطعمة المغذية للشعر

التغذية السليمة تجعل الشعر قوي وصحي، لذلك يجب تناول الأغذية الصحية المفيدة التي تحتوي على البروتينات، والحديد، والفيتامينات، والأطعمة الغنية بأوميجا 3 وغيرها، ومن الأطعمة التي تساعد على العناية بالشعر: المكسرات، الخضراوات الورقية مثل الجرجير، والسبانخ التي تعالج مشكلة جفاف الشعر وتمنحه الترطيب، الفول، الجزر، السمك حيث يُساعد في تكثيف الشعر، ومنحه اللمعان، لبن الزبادي الذي يزيد من نمو الشعر وتطويله وجعله أكثر كثافة.

كذلك تناول الفواكه مثل الجوافة التي تحمي الشعر من التلف، وأيضًا تناول حبوب الصويا، والعدس، والكبدة وذلك لاحتوائها على الحديد الذي يقوي الشعر، ويمنع تساقطه؛ فضلاً عن الدواجن لأنها غنية بالبروتين، والقرفة لأنها تغذي الشعر وتزيد قوته، وكذلك البيض لمنعه تساقط الشعر، ويحفز نموه بشكل كبير.