تعرف على أبرز أعراض نقص الكولاجين في الجسم والأطعمة الغنية به

7 سبتمبر / 2021

Spread the love

\ سارة خليل \

“الكولاجين” هو من أهم البروتينات الموجودة في جسم الإنسان، وهو موجود في الأنسجة الليفية في الجسم مثل: الجلد، والأربطة، والأوتار، وأيضًا في العظام، والأوعية الدموية، والقرنية في العين، وفي القناة الهضمية، ويُعرف بقدرته في الحفاظ على نضارة البشرة، وهو له العديد من الوظائف الهامة في الجسم مثل: تعزيز وظائف الدماغ، ومنع ظهور مرض الزهايمر، وذلك من خلال حماية الدماغ من البروتينات المسببة لهذا المرض، وكذلك تحسين الحالة الصحية للقلب، وتحسين وظائف المعدة، فضلاً عن تعزيز قوة الأظافر والأسنان، وتحسين الشعر والبشرة.

ومع التقدم في العمر يقل إنتاج الكولاجين في الجسم، وهناك عوامل كثيرة تؤدي إلى نقص مادة الكولاجين مثل: التعرض الشديد والمتكرر لأشعة الشمس، تناول السكريات بكثرة، والتدخين، وهناك أعراض كثيرة تخبرنا بأننا نعاني من نقص الكولاجين في الجسم، وهى ما سنتعرف عليها في هذا المقال، كما سنتناول طرق تحفيز إنتاج “الكولاجين” في الجسم، وأهم الأطعمة الغنية ب”الكولاجين” التي يجب تناولها.

أهم أعراض نقص الكولاجين في الجسم

  • ظهور التجاعيد ومشكلات الشعر

لمادة الكولاجين دور مهم جدًا في زيادة حيوية ونضارة البشرة، والحفاظ على صحتها، وعند حدوث نقص للكولاجين في الجسم، فإن الجلد يتأثر بشكلٍ كبير، وتبدأ التجاعيد في الظهور، وكذلك الخطوط الدقيقة في الوجه. كما أن نقص الكولاجين يؤثر على الشعر، فإنه في حالة نقص الكمية الكافية منه في الجسم، يحدث تساقط كبير في الشعر، حيث أن الكولاجين يغطي الفراغات الموجودة بين بصيلات الشعر، وعند نقصانه، لا تحصل بصيلات الشعر على التغذية اللازمة لكي تنمو وتصبح أكثر حيوية، وبالتالي يتساقط الشعر، وتضعف فرص نموه مرة أخرى.

  • آلام المفاصل والعضلات

كون الكولاجين يدخل في خلايا المفاصل، حيث أن الغضروف يتكون من مادة الكولاجين، وهى تلك الطبقة الرقيقة التي تغطي المفاصل، فإن ذلك يساعد الغضروف بشكلٍ كبير على ربط المفاصل ببعضها البعض، مما يكون له بالغ الأثر في الحفاظ على صحة العظام، إلا أن نقص الكولاجين يتسبب في حدوث آلام شديدة في المفاصل، كما يؤدي إلى تصلبها، مما يتسبب في حدوث هشاشة العظام، كما أن الكولاجين مسؤول عن ربط العظام ببعضها داخل الهيكل العظمي للإنسان، ويتسبب نقصانه إلى ضعف هذه الأربطة، وبالتالي يحدث ألم شديد في العضلات.

  • تأثيره على ضغط الدم

بما أنّ الكولاجين من أهم البروتينات المكونة للخلايا في الجسم، حيث أن نسبته تصل إلى 30% من مكونات الخلية، فإنه يتحكم بنسبة كبيرة في تدفق الدم، وبالتالي فإن نسبته القليلة تؤدي إلى اضطراب تدفق الدم في الجسم، وبالتالي انخفاض ضغط الدم، ويظهر ذلك من خلال حدوث بعض الآلام في الصدر، والصداع الشديد، وكذلك الشعور بالدوار والإعياء.

  • تأثيره على الأسنان

الكولاجين من العناصر المهمة والرئيسية في تكوين الأسنان، وهو مهم جدًا لصحة الفم والأسنان واللثة، ويتسبب نقص الكولاجين في سقوط الأسنان بشكل مبكر، وضعفها، والشعور بالألم في الأسنان، كما تصبح الأسنان أكثر حساسية، ويظهر التسوس سريعًا، وتتأثر كذلك لثة الإنسان بشكل كبير وتتدهور حالتها.

  • مشكلات في الجهاز الهضمي

مادة الكولاجين لها تأثيرها الكبير كذلك على الجهاز الهضمي للإنسان، حيث أنها موجودة في ذلك الغشاء المغلف للأمعاء، وفي حالة نقص الكمية الكافية من الكولاجين في الجسم، يصبح ذلك الغشاء رقيقًا جدًا، مما يؤثر على الجهاز الهضمي، ويتسبب في حدوث ألم، وكذلك مشكلات في عملية الهضم.

 

طرق تحفيز زيادة نسبة الكولاجين

لكي نتمكن من زيادة نسبة الكولاجين في الجسم وتحفيز انتاجه، لابد من زيادة نسبة الأحماض والفيتامينات المكونة للكولاجين، ومن بين هذه الأحماض هو “حمض الهيالورونيك”، حيث يعد من المكونات الأساسية لزيادة الكولاجين في الجسم، وهو متوفر في الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية، مثل: الفاصوليا، وفول الصويا، والخضراوت الجذرية، كما يمكن الحصول عليه عن طريق المكملات الغذائية، والتي تكون بإشراف الطبيب.

وكذلك الفيتامينات لها دور كبير في تحفيز إنتاج الكولاجين مثل: فيتامين “ج”، والذي يلعب دور كبير في حماية البشرة وزيادة نضارتها، وهو موجود في الطماطم، حيث أن تناول ثمرة من الطماطم يوميًا، يمد الجسم بنحو 30% من فيتامين “ج” الهام لإنتاج الكولاجين، كما تحتوي الطماطم على مادة (الليكوبين)، التي تعد أحد مضادات الأكسدة الفعالة للحفاظ على صحة الجلد.

إلى جانب تناول الحمضيات، البروكلي، الفواكه مثل: الفراولة والبابايا، وكذلك الخضراوات الورقية، لأنها تحتوي على مادة (الكلوروفيل) والتي تسهم في إنتاج الكولاجين في الجلد، وكذلك مضادات الأكسدة والتي إن لم تقم بإنتاج الكولاجين، ولكنها تساعده على القيام بعمله بشكلٍ مثالي، وهى موجودة في العديد من الخضروات والفاكهة، وفي عدد من المشروبات مثل: الشاي الأخضر.

تناول الكاجو له مفعول السحر أيضًا، لأنه يحتوي على العديد من المعادن الهامة مثل: الزنك والنحاس اللذان يعززان من إنتاج الكولاجين في الجسم، كما يجب التقليل من تناول السكريات والكربوهيدرات بكثرة، لأن هذه الأطعمة تتسبب في نقص نسبة الكولاجين، وتتسبب في حدوث الإلتهابات، كما يجب الابتعاد عن الأسباب والعوامل التي تؤدي لنقص الكولاجين من الجسم، كالحفاظ على البشرة وحمايتها، واستخدام واقي للشمس مناسب لنوع البشرة، وكذلك الابتعاد عن التعرض للشمس بشكل مباشر ولفترات طويلة.