الاحتفالات الشعبية الأكثر غرابة في العالم…تعرف عليها

24 يونيو / 2020

Spread the love

/ سارة خليل /

يوجد حول العالم الكثير من الاحتفالات الشعبية، والطقوس التي تمارسها شعوب هذه الدول، بعضها يعبر عن ثقافة تلك الشعوب وطقوسها الدينية، والبعض الآخر يكون بدافع الاستمتاع وإضفاء روح المرح، والبعض منها يكون شديد الغرابة، حتى أن كثير من هذه الدول أصبحت تعيد النظر في الاحتفال بها في المستقبل.

وأحيانًا يمكن أن نرى أن هذه الاحتفالات جنونية ولا تصدق، إلا أنها تكون معتادة ومستحبة لدى أصحابها، ولكن الاختلافات الثقافية واختلاف العادات حول العالم، تجعل ما هو معتاد في مكان ما أمرًا غريبًا جدًا في مكان آخر.

وفي هذا المقال نقدم لك أغرب المهرجانات والاحتفالات، التي تقام في مختلف الأماكن حول العالم.

 (Photo by Denis Doyle/Getty Images)
  • مهرجان قفزة الشيطان أو القفز فوق الأطفال

إن هذا المهرجان مثير للاهتمام للغاية، وهو احتفال إسباني شعبي، يعود تاريخه للقرن السابع عشر، ويقام في فصل الربيع، وفي هذا المهرجان يقوم رجال يرتدون ملابس حمراء وصفراء حيث يمثلون الشيطان، بالقفز فوق مجموعات من الأطفال الرضع حديثي الولادة.

ووفقًا للأسطورة في تلك البلاد التي تقيم هذا الاحتفال، أنه من المفترض أن هذه القفزات تقوم بتخليص الأطفال من الخطيئة (وفق معتقداتهم)، كما أنها تحميهم من الشر في حياتهم.

ورغم غرابة هذا الاحتفال إلا أنه يشكل خطرًا على الأطفال، حال حدوث أي خطأ أو سقوط أحد الرجال فوقهم، مما دفع الحكومة لإعادة النظر في أهمية هذا الإحتفال.

  • مهرجان بوفيه القرود

يقام هذا المهرجان سنويًا في تايلند بهدف الترويج للسياحة، وهو يشمل تقديم مأدبة كبرى كل عام تضم حوالي 4.5 طن من الفواكه والخضراوات والحلوى، إلى ما يقارب 2000 قرد، وذلك بمقاطعة (بورى) شمال بانكوك.

حيث أنه في معظم الأماكن التي تستوطنها القردة، تعاني هذه الحيوانات بشدة من التوسع البشري المستمر، وتدمير بيئاتها الأصلية، وعلى الرغم من ذلك فإن القرود أصبحت معتادة على حياة المدن والتنقل بين المباني والأشجار، كما أنها مدللة نسبيًا من السكان المحليين الذين يتجنبون إيذائها، ووفقًا للأسطورة المحلية فإن هذا الاحتفال يأتي كامتنان لقرد شجاع، قام بإنقاذ عروس من شيطان شرير يمتلك عشرة رؤوس.

  • احتفال رأس السنة التايلاندية

تمتلك (تايلاند) تقويمًا محليًا خاصًا بها، كما هو الحال لدى كثير من دول العالم، وهذا التقويم لا يتوافق مع التقويم الميلادي الذي أصبح هو التقويم العالمي، ولذلك في كل عام يحتفل التايلانديون بقدوم العام الجديد، ضمن احتفال كبير يمتد من 13 وحتى 15 أبريل، بطريقة مختلفة ومميزة.

حيث يقوم المحتفلون برش بعضهم البعض بالمياه، ثم يتطور الأمر لتصبح هناك معارك مائية في المدن الكبرى، حيث يعتقد التايلانديون بأن القيام بهذه الطقوس، يغسل الطاقة السلبية وذنوب العام الماضي، ويمنع الحظ السيء.

  • احتفال كرات النار

يقام هذا الاحتفال العجيب بمدينة (نيجابا) بدولة (السلفادور)، حيث يقام مهرجان كبير في الشوارع، يقوم فيه الناس برمي بعضهم البعض بكرات النار المشتعلة، ورغم خطورة هذا الفعل، إلا أنه يُقام بشكل مستمر منذ ما يقرب القرن من الزمن.

ويعود أصل هذا الاحتفال إلى قصتين مختلفتين، الأولى تتحدث عن البركان الذي إنفجر عام 1658، وأدى إلى نزوح سكان القرية من موطنهم السابق، بينما القصة الأخرى تتحدث عن ما يسمى بالقديس (جيرونيمو)، والذي قام بقتل الشيطان عن طريق كرات النار المشتعلة.

  • مهرجان معركة الطماطم

احتفال سنوي بمدينة (بونيول) الإسبانية، يقوم فيه سكان المدينة بالنزول إلى الشوارع، ويبدؤون برمي الطماطم على بعضهم البعض، ويعود أصل هذا المهرجان السنوي إلى قتال بالأطعمة، بدأ قبل أكثر من 7 عقود مضت، لكنه سرعان ما تحول إلى مهرجان سنوي منظم، يتضمن اليوم قرابة 150 طنًا من الطماطم، التي يرميها المشاركون على بعضهم البعض.

  • يوم الموتى

يوم الموتى هو احتفال شعبي في المكسيك، يُقام في اليوم الأول والثاني من نوفمبر من كل عام، وفي هذا الاحتفال يتذكر المكسيكيون أقاربهم المتوفين، حيث يقوم الأحياء بزيارة أمواتهم في المقابر، ويجلبون معهم الأطعمة والمشروبات التي يفضلها المتوفي، كما يبنون المذابح لتقديم الأضاحي، حيث يُعتقد أن أرواحهم تعود للأرض مرة أخرى.

ويعد الجزء الأشهر من هذا الاحتفال هو ما يقوم به الكثير من الأشخاص، وهو التنكر كهياكل عظمية مزينة بالأزهار والألوان المتنوعة، ويتجولون في الشوارع، وهذا المهرجان هو عطلة رسمية في المكسيك، ويتم الاحتفال به في جميع ولايات البلاد تقريبًا.

  • مهرجان الطين

هو مهرجان سنوي يُقام خلال فصل الصيف في مدينة (بوريونغ) في كوريا الجنوبية. وقد أقيم مهرجان الطين للمرة الأولى في عام 1998، وبحلول عام 2007 أصبح المهرجان يستقبل سنويًا حوالي 2.2 مليون زائرًا.

وكان الهدف الأصلي للمهرجان هو الترويج لنوع من الطين غني بالمعادن، يستخدم في إطار مستحضرات التجميل، ويُقام هذا المهرجان على مدى نحو أسبوعين، حيث يحظى بشعبية كبيرة لدى الكورييين والسياح، ويقوم المحتفلين بدهن أجسادهم بالطين، كما تُقام مباريات المصارعة بالطين مع الموسيقى والرقص، وغيرها من الطقوس.

ما هي مهرجاناتك المفضلة من حول العالم؟

اترك تعليقًا لإطلاعنا على رأيك.