الأزوري بطل يورو 2020…تعرف على تاريخ بطولة الأمم الأوروبية وأكثر المنتخبات المتوجة بها

13 يوليو / 2021

Spread the love

\ سارة خليل \

في مباراة ماراثونية شهدت الذهاب إلى الأوقات الإضافية وركلات الترجيح الحاسمة، نجح المنتخب الإيطالي أو “الأزوري” في حسم لقب بطولة الأمم الأوروبية لعام 2020 على حساب المنتخب الإنجليزي، وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي 1-1، وحتى بعد لعب وقتًا إضافيًا، ظلت النتيجة كما هى، لتحسمها إيطاليا في ركلات الترجيح بنتيجة 3-2 لصالحها على حساب منتخب إنجلترا، والذي قدم بطولة قوية منذ انطلاقها، ونجح في السنوات الأخيرة في تحقيق طفرة كبيرة على الصعيد الأوروبي والدولي، حينما نجح في الوصول للمربع الذهبي في بطولة كأس العالم 2018.

وقد أقيمت النسخة هذه من بطولة اليورو في ظل ظروف استثنائية، مع تفشي فيروس كوفيد 19 “كورونا”، مما اضطر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى تأجيل البطولة التي كان من المفترض أن تُلعب في الفترة من 12 يونيو إلى 12 يوليو 2020، ليتم تأجيلها و جدولتها من 11 يونيو إلى 11 يوليو 2021. ورغم ذلك احتفظت البطولة باسم “بطولة أمم أوروبا 2020″، كما أن فعاليات البطولة أُقيمت في 12 مدينة من 12 دولة أوروبية، كما جاء اقتراح رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم “ميشيل بلاتيني”، بأن يكون نوع من أنواع الاحتفال بالذكرى الـ 60 لتأسيس بطولة أمم أوروبا، أهم بطولة قارية في العالم.

وفي مقال اليوم، سنتناول تاريخ بطولة أمم أوروبا، وأكثر المنتخبات الفائزة باللقب، إلى جانب مشاركات منتخب إيطاليا بطل اليورو.

  • تاريخ بطولة اليورو

بطولة “اليورو” أو بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم هى بطولة رياضية قديمة، كانت بدايتها في عام 1960، وكانت تُقام تحت اسم “كأس أمم أوروبا”، حتى تم تغيير اسمها في عام 1968، لتصبح بطولة “أمم أوروبا”، وهي تُقام كل أربع سنوات لتحديد المنتخب الفائز من قارة أوروبا باللقب.

وقد كان الأمر محل تفكير وتخطيط منذ عام 1956، ليأخذ القائمون عليه أولى خطواتهم بإنشاء بطولة أوروبية للمنتخبات، وتكون بنظام مباريات الذهاب والإياب، حتى تصبح أخيرًا بشكلها المعروف في عام 1960، ليكون الاتحاد السوفييتي أول منتخب يفوز بالبطولة، بعد فوزه على منتخب يوغسلافيا في النهائي.

وكثيرًا ما تأثرت البطولة على مدار تاريخها بالتغييرات السياسية، والأحداث والمنازعات والحروب، مثل الحرب بين اليونان وألبانيا في الستينيات، والتي رفض على إثرها المنتخب اليوناني لعب المباراة مع نظيره الألباني.

  • المنتخبات الأكثر تتويجًا باللقب

يعد المنتخبان الألماني والإسباني أكثر المنتخبات تتويجًا ببطولة أمم أوروبا في التاريخ، حيث فاز كلاً منهما باللقب ثلاث مرات، ومن بعدهم يأتي المنتخب الفرنسي برصيد لقبين تُوج بهما عامي 1984 و2000، وأخيرًا إيطاليا والتي فازت باللقب لمرتين في عام 1968، وفي يورو 2020. كما فاز باللقب كل من منتخبات اليونان، والدانمارك، وهولندا، والتشيك، وروسيا، وأيضًا البرتغال، والتي فازت باللقب عام 2016، في بطولة شهدت ولأول مرة زيادة عدد المنتخبات لتصل إلى 24 فريق، بعدما كانت تقام بـ 16 فريقًا فقط، وطُبق نظام أفضل ثالث لأول مرة، وهو النظام الذي ساعد البرتغال في المرور إلى الأدوار الإقصائية أمام آيسلندا في أول مشاركة لها في تاريخها، كما أطاحت البرتغال بمنتخب إنجلترا في دور الـ 16.

  • منتخب إيطاليا والبطولة الأوروبية

بعد سنواتٍ طويلة، نجح المنتخب الإيطالي في الفوز بلقب أمم أوروبا في نسختها الـ 16 بعد مباراة حماسية، وقفت فيها الجماهير مترقبة، وهم يضعون أيديهم على قلوبهم مع كل هجمة، وكل تصويبة على المرمي، ليُحسم اللقاء وبشكل دراماتيكي مع الركلة الأخيرة للركلات الترجيحية، وتتوج إيطاليا بالبطولة.

والمنتخب الإيطالي نجح في الفوز بالبطولة القارية الأهم مرتين في تاريخه، فكانت المرة الأولى في عام 1968، بعدما فاز في المباراة النهائية على المنتخب الإسباني، أيضًا بركلات الترجيح بنتيجة 4-2 لصالح المنتخب الإيطالي، والمرة الثانية كانت بالأمس في بطولة أوروبا 2020 أمام المنتخب الإنجليزي.

ولمنتخب “الأزوري” تاريخ عريق مع المشاركات في البطولات الدولية والفوز بها، حيث يُعتبر من أكثر المنتخبات الفائزة ببطولة كأس العالم، بعد أن فاز بها 4 مرات في تاريخه، ليتشارك مع نظيره الألماني بنفس عدد الألقاب، والوصيف خلف المنتخب البرازيلي الفائز التاريخي للبطولة برصيد 5 ألقاب، إلى جانب مشاركات إيطاليا الكثيرة في البطولة برصيد 6 مرات.

  • أمور حدثت للمرة الأولى في يورو 2020

تعد بطولة اليورو 2020 الأغرب والأكثر إثارة للجدل، حيث أنها أول بطولة أوروبية مؤجلة في التاريخ، فبالرغم من مرور القارة العجوز بالعديد من الحروب والأزمات والصراعات، إلا أن البطولة لم تؤجل في تاريخها منذ انطلاقها عام 1960. ولكن هذه النسخة شهدت تأجيل البطولة بسبب تفشي كورونا، لتصبح معها أول نسخة تُقام في سنة فردية على غير المعتاد، إلى جانب أنها المرة الأولى التي تُقام فيها البطولة في 11 دولة مختلفة وهي: إيطاليا، وإنجلترا، وهولندا، وألمانيا، والمجر، وأذربيجان، والدانمارك، وروسيا، ورومانيا، واسكتلندا، وإسبانيا، وأيضًا هي أول نسخة للبطولة يُطبق فيها تقنة الفار “VAR” في المباريات والتي بدأ استخدامها حديثًا.